"أيون" تقود طموحات الإستدامة لدولة الإمارات عبر تطوير البنية التحتية لتنقل المركبات الكهربائية




  • بناء وتشغيل محطات شحن المركبات الكهربائية في إمارة الشارقة بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة وبلدية مدينة الشارقة
  • شحن مجاني للمركبات الكهربائية في الإمارة

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة – 2 فبراير 2020: أعلنت "أيون"، شركة النقل المستدام والذكي، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، عن إبرام اتفاقية شراكة مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة وبلدية مدينة الشارقة، بهدف تزويد وتجهيز وتشغيل عدة محطات عامة لشحن المركبات الكهربائية في مدينة الشارقة، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى تسريع وتيرة التحول التي تشهدها دولة الإمارات نحو استخدام وسائل تنقل كهربائية، ودعم شبكة النقل المستدام.

وانطلاقاً من أهدافها بتعزيز حلول النقل المستدام في المنطقة، ستعمل "أيون"، المشروع المشترك بين "بيئة" والهلال للمشاريع الابتكارية، حاضنة الأعمال المؤسسية التابعة لشركة الهلال للمشاريع، على بناء شبكة واسعة من محطات الشحن بشكل تدريجي في جميع أنحاء الإمارة، وبما يمهّد الطريق نحو زيادة استخدام المركبات الكهربائية للتنقل في الدولة، ومن شأن هذه الشراكة دعم توجهات الدولة بتبني استخدام السيارات الكهربائية من قبل السكان، والذين يمكنهم الاستفادة من خدمات الشحن في المحطات مجاناً لمدة عامين.

كما تضطلع الاتفاقية بدور فاعل في تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، في مجال البيئة المستدامة عبر تعزيز جودة الهواء وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والنمو المستدام في إمارة الشارقة. وعلى الصعيد العالمي، يبرز قطاع النقل كأحد المصادر الرئيسية لانبعاثات الغازات الدفيئة، وتلوّث الهواء في المناطق الحضرية.

بدوره، قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة" ورئيس مجلس إدارة "أيون": "تنطوي جهودنا على دعم تحول عملية النقل في منطقة الشرق الأوسط من خلال استنباط الحلول المبتكرة والخدمات التي من شأنها تمكين التنقل الذكي والمستدام، وفيما يشكل وجود شبكة متكاملة من المحطات لشحن المركبات عاملاً أساسياً لضمان تطوير شبكة تنقل خالية من الانبعاثات في دولة الإمارات وفي المنطقة بشكل عام، فإننا فخورون بشراكاتنا مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة وبلدية مدينة الشارقة لتحقيق هذا الهدف ودفع جهودنا لتحقيق هدفنا المتمثل في تعزيز جودة الحياة لسكان إمارة الشارقة".

وقال سامر شقير، مدير الهلال للمشاريع الابتكارية وعضو مجلس إدارة أيون: "تستثمر الهلال للمشاريع الابتكارية في مفاهيم الأعمال التي من شأنها إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات. لدينا إيمان راسخ بقدرة "أيون" على تحقيق هذا الهدف. ومع التخطيط التدريجي المتفق عليه حتى عام 2025، سيتم تنسيق الجهود التعاونية بيننا وبين "بيئة" مع إنشاء طرق تنظيمية لاستخدام السيارات الكهربائية في المنطقة. وتهدف "أيون" أيضاً إلى تبني مقاربة شاملة وتجاوز القدرة على التنقل المستدام لتشمل توليد الطاقة ومنتجات التخزين".

ومن جانبه، قال سعادة الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة: "تواصل دولة الإمارات جهودها لتطبيق استراتيجياتها لتحسين أدائها البيئي، ونسعى إلى تشجيع استخدام السيارات الكهربائية ومحطات الشحن، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة تبني الأساليب الأكثر استدامة في الإمارة، بما يدعم مكانتها كمدينة صديقةً للبيئة، وتنفيذاً لاستراتيجية ورؤية هيئة كهرباء ومياه الشارقة الرامية إلى خلق مستقبل مبتكر ومستدام، ومن هذا المنطلق نحن سعداء بتمكين المواطنين والمقيمين من تبني أساليب التنقّل المستدام، كما نتطلّع عبر العمل مع "أيون" وبلدية مدينة الشارقة، إلى ضمان توفير البنية التحتية المطلوبة لدعم مستخدمي المركبات الكهربائية. "

وبرزت إمارة الشارقة كحاضنة لمفاهيم الاستدامة، وقطعت شوطاً طويلاً في رحلتها لتصبح أول مدينة خالية من النفايات في منطقة الشرق الأوسط، بفضل محطة تحويل النفايات إلى طاقة، ويتصدر أولوياتها اعتماد الاستدامة في جميع جوانب النقل، ولتحقيق هذا الهدف تعاونت الإمارة مع شركة "بيئة"، التي تتولى عمليات تنظيف المدينة وإدارة نفاياتها، لإضافة 50 شاحنة "تسلا سيمي"، إلى أسطولها لإدارة النفايات بحلول هذا العام.

من جهته، قال سعادة ثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة: "تسعى إمارة الشارقة بشكل حثيث لتعزيز أدائها البيئي وتقدمها التقني، وتنطوي أهمية هذه الاتفاقية على المساهمة بشكل كبير في دعم عملية التنقّل المستدام في المدينة، وتؤكد هذه الشراكة على تضافر كافة الجهود في الإمارة والعمل تحت رؤية واحدة لتحقيق الأهداف المرجوة، وإطلاق إمكانات السيارات الكهربائية في إمارة الشارقة، ما يعد مؤشر قوي على التزامنا بخلق بيئة آمنة ومستدامة لسكان الإمارة، وتمكينهم من تبني أساليب حياة ذات جودة عالية".

وأثمرت الخطط الحكومية الداعمة للنقل المستدام، بالإضافة إلى البنية التحتية المواتية في زيادة عدد السيارات الكهربائية في دولة الإمارات، كما أسّست العديد من شركات السيارات الكهربائية المعروفة فروعاً لها في الدولة، ومنها "تسلا" و"شيفروليه" و"رينو".

يشار إلى أن شركة "أيون" تلتزم بخلق تأثير إيجابي لتغيير نظرة الأفراد لاستخدام وسائل نقل مستدامة، وبما يدعم استراتيجية دولة الإمارات الرامية إلى تقليل حركة المرور والازدحام، من خلال تحفيز الأفراد على استخدام وسائل نقل أكثر كفاءة وملائمة للبيئة.

الجدير بالذكر أن "أيون" أبرمت مؤخراً اتفاقية شراكة مع "نافيا"، الشركة المتخصصة في مجال تطوير المركبات ذاتية القيادة، لتشغيل وصيانة الحافلات الكهربائية ذاتية القيادة التابعة للشركة، والترويج لها والقيام بالأنشطة ذات الصلة في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. كما توفّر "أيون" حلول تنقّل داخل مدينة "مصدر"، يشمل أسطول سيارات "شيفروليه بولت" الكهربائية، لتوفير خدمات التنقّل بناء على الطلب، بينما توسّع عملياتها في جميع أنحاء أبوظبي.



اشترك في نشرتنا الدورية