الهلال للمشاريع الابتكارية تندمج مع “هاتش آند بوست” في أول عملية دمج من نوعها لحاضنتي أعمال ناشئة في الشرق الأوسط

الهلال للمشاريع الابتكارية تندمج مع “هاتش آند بوست” في أول عملية دمج من نوعها لحاضنتي أعمال ناشئة في الشرق الأوسط

الهلال للمشاريع الابتكارية تندمج مع “هاتش آند بوست” في أول عملية دمج من نوعها لحاضنتي أعمال ناشئة في الشرق الأوسط

Sharing is caring!

  • الإمارات العربية المتحدة تسجل رقماً قياسياً بقيمة 4.3 مليار درهم إماراتي من رأس المال الاستثماري لتمويل الشركات الناشئة في عام 2021.
  • عملية الدمج تهدف لإطلاق 5 شركات ناشئة جديدة كل عام.

في إطار أول عملية اندماج من نوعها على الإطلاق لحاضنتي شركات ناشئة في المنطقة، دمجت الهلال للمشاريع الابتكارية، حاضنة الأعمال المؤسسية لشركة الهلال للمشاريع، محفظة أعمالها الناشئة مع هاتش آند بوست، وهي حاضنة أعمال مختصة ببناء شركات ناشئة تجمع بين الابتكار التكنولوجي والأثر المستدام وطرحها في الاسواق لتتحوَّل إلى شركات قابلة للاستثمار والتطوير والتوسُّع، وذلك انطلاقاً من مقرها في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويهدف هذا الاندماج بين “هاتش آند بوست” و”الهلال للمشاريع الابتكارية” إلى تعزيز نمو الشركات الناشئة القائمة على أسس راسخة من الأهداف الاجتماعية ومعايير الأداء البيئي والحوكمة لإحداث التأثير الإيجابي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقديم نماذج فريدة لبناء هذه الأعمال وتنميتها وتوسيع نطاقها.

وستشهد هذه الشراكة، التي تعمل بمسمى “هاتش آند بوست فينتشرز “، تنمية سبع شركات ناشئة هذا العام تشمل قطاعات التقنيات الزراعية، والتنقل المستدام، والتكنولوجيا الأنثوية (فيمتيك)، وتكنولوجيا الأغذية، والتكنولوجيا المالية، من بين قطاعات أخرى. وتضم المحفظة المدمجة حاليًا الشركات التالية: شركة حلول التقنيات الزراعية “ورلد أوف فارمينغ” “World of Farming، وشركة حلول التنقل المستدام “آيون”ION” “، والملتقى الرقمي للموائد المنزلية “بريك بريد” “”BreakBread، و علامة المقاهي الفريدة “كافا أند شاي” “Kava and Chai”، و”ري:” “RE” منصة العناية النسائية، وتطبيق “TipiT” الذي يسمح للأشخاص بإرسال الرموز الرقمية لأغراض مختلفة، و”شمال” “Shamal” المتخصصة في ابتكار وتصنيع الجيل القادم من الملابس المصممة خصيصاً لتلبية متطلبات العمل الصناعي. وستعمل شركة “هاتش آند بوست فينتشرز” سنوياً على إنشاء وتوسيع نطاق أعمال خمس شركات ناشئة جديدة قائمة على أسس راسخة من الأهداف الاجتماعية والتأثير المستدام.

وقال في هذا الصدد بدر جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة الهلال للمشاريع: “إن من أكثر الطرق فعالية لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في جميع أنحاء منطقتنا هي أن نحرص على رعاية رواد الأعمال الذين يجدون حلولا لهذه التحديات من خلال الابتكار، وهذا أمر لطالما آمنت به الهلال للمشاريع وتسعى إلى تحقيقه منذ أكثر من عقدين من الزمن من خلال منصاتنا المختلفة. وفي العام الماضي، احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى في المنطقة من حيث رأس المال الاستثماري باستثمارات قياسية بلغت 4.3 مليار درهم إماراتي في الشركات الناشئة، وهو اتجاه يسير في مسار تصاعدي. كما أننا نشهد تحولا نحو الشركات التي تعمل على مواءمة أهدافها المالية مع تأثيرها البيئي والاجتماعي، ونحن نسعى من خلال شراكتنا هذه إلى أن نكون في طليعة هذه الاتجاهات الإيجابية”.

ويذكر أنه في أقل من عامين، تمكنت شركة “هاتش آند بوست” من تأسيس شركاتها الناشئة وتنميتها من خلال نموذج يركز بشكل حصري على حل التحديات البيئية والاجتماعية الأكثر إلحاحًا في العالم. ومن خلال تركيزه الفريد على الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، يعمل نهج شركة “هاتش آند بوست” على سد الثغرات في عملية تطوير الشركات الناشئة، وإزالة مخاطر الاستثمار في المراحل المبكرة بالشركات الناشئة الهادفة إلى إحداث التغيير الاجتماعي المستدام، وذلك من خلال استخدام مجموعة من الموارد وبالتالي خفض تكلفة رأس المال التشغيلي عن طريق زيادة فعالية ووفورات الحجم.

و قال فارس مسمار الرئيس التنفيذي والشريك الإداري لشركة “هاتش آند بوست”: “اليوم، تكمن أكبر فرصة لنا في اعتبار التأثير الإيجابي والربح عاملين ضروريين بذات القدر لنجاح أي شركة ناشئة. ويمثل دمج محفظتنا من الشركات الناشئة مع “الهلال للمشاريع الابتكارية” فرصة رائعة لنا لدفع ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية إلى الأمام في المنطقة من خلال تعزيز قدرتنا على إطلاق وتوسيع نطاق المشاريع المستدامة للمساهمة في تطوير قطاعات شبه خالية من الكربون. إنه لإنجاز عظيم بالنسبة لنا، وشهادة على نجاعة النموذج الناجح الذي أسسناه”. ليتابع قائلا: ” نتشارك أهدافًا استثمارية مع “الهلال للمشاريع الابتكارية” ولدينا معًا ما يلزم لتنظيم عملية إنشاء الشركات الناشئة وهيكلتها في المنطقة. ونحن نتطلع إلى التعاون في إكساب شركاتنا الناشئة ميزة تنافسية تمكنها من حل بعض أكثر التحديات البيئية والاجتماعية إلحاحًا في العالم”.

التزمت “الهلال للمشاريع الابتكارية” منذ إنشائها في عام 2018 بابتكار أعمال تعالج المشكلات الشائكة الخاصة بالمجتمعات المحلية، وتسعى إلى تنميتها في مراحلها المبكرة وتوسيعها وتحقيق الربح والأثر القابل للقياس. وتتعامل المنصة مع كل مشروع عبر مختلف مراحل التطوير، من تطوير المفهوم المبكر إلى النمو والتوسع الاستراتيجي وتركز على وضع أسس راسخة تمكن هذه المشاريع من النمو المرن وتحفز الابتكار والتطور في المنتجات والخدمات.

وعلق في هذا الخصوص سامر شقير، مدير الهلال للمشاريع الابتكارية، قائلاً: “يسعدنا أن نتعاون مع شركة “هاتش آند بوست” لتعزيز التزامنا المشترك بتوسيع نطاق الشركات الناشئة ذات التأثير الإيجابي في جميع أنحاء المنطقة. يتوافق التزام هاتش آند بوست بابتكار أعمال قائمة على الممارسات المستدامة توافقاً شديداً مع قيمنا، ومن خلال توحيد جهودنا، سنُمكّن رواد الأعمال المحليين الاستثنائيين من بناء شركات قوية وأكثر تأثيراً تسهم في ازدهار الاقتصادات المستقبلية. ونحن نتطلع إلى العمل مع “هاتش آند بوست” لتحويل الجيل القادم من الشركات إلى شركات مربحة للغاية.”

ويُذكر أن القائمين على هاتين الحاضنتين لطالما التزموا في عملهم بتضمين أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في جميع منهجياتهم وعملياتهم. وتماشياً مع طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة في أن تصبح مركزًا عالميًا للتنمية الاقتصادية المستدامة، تتعاون شركة الهلال للمشاريع مع رواد أعمال مبتكرين وذوي أهداف محددة، لتساهم في خلق البنية التحتية والبيئة اللازمة لازدهار الشركات الجديدة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة القدرة التنافسية الاقتصادية للمنطقة. ويمثل الإعلان عن الاندماج مع “هاتش آند بوست”، لتأسيس “هاتش آند بوست فينتشرز”، خطوة أخرى نحو تحقيق هذه الرؤية.

تخطط شركة “هاتش آند بوست فينتشرز”، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرا رئيسيا لها، إلى التوسع في المنطقة خلال السنوات المقبلة، وتحديدا ًفي أسواق مثل المملكة العربية السعودية ومصر.

اترك تعليقاً

Click me!